القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية صيانة الجوال وبرمجته بنفسك

كيفية صيانة الجوال وبرمجته بنفسك



تتميز التكنولوجيا اليوم بتوفير مزايا مختلفة ومتعددة في الهواتف النقالة التي نحملها بين أيدينا، بحيث أصبحت الهواتف الجوالة من الأجهزة الضرورية والتي لا غنى عنها على الإطلاق، ولذا فإننا اليوم لم نعد قادرين على الحياة دونها، وكلما تقدم الزمن ازدادت الحاجة إليها، إذ يمكن الآن إنجاز أغلب الأعمال من خلالها. وتتعرض أجهزة الجوال للعطب أو للسقوط أو تلف بعض المكونات الداخلية، مما يجعلنا نبحث عن طريقة لصيانتها، ولا يكون ذلك إلا من خلال إرساله إلى أحد المختصين في هذا المجال لكي يُجري عملية استبدال للقطعة التآلفة ويضع مكانها أخرى جديدة.
لكنْ ليست كل المشاكل على هذا النحو، فهنا مشاكل أخرى تتعلق بالصيانة والتحديثات وبعض الأمور البرمجية التي تسمى "سوفت وير"، وهي ضرورية بذات الدرجة ومهمة مثل القطع المادية التي يمكن تغييرها "هرد وير"، بل إنها قد أصبحت الآن أهم ما تحتاجه الهواتف النقالة. وتحتاج صيانة الهاتف الجوال إلى تعلم مُسبق يقوم به الشخص لكي يتقنه بشكل نظري وتطبيقي، كما أنه يكون في حاجة إلى الأدوات الخاصة بعملية الصيانة من معدات وبرامج.
كيف تتقن تعلم صيانة الهواتف الجوالة بنفسك:
في الحقيقة هنا طريقتين يمكن أن نتحدث فيهما هنا لكي نقوم بتعلم أساسيات الصيانة على الهواتف، وهما يحتاجان منا تخصيص الوقت أكثر من أي شيء آخر. 
الطريقة الأولى: من خلال بعض المواقع الإلكترونية المعدة لهذا الغرض، ونعرض لكَ هنا اسم واحد من أشهر تلك المواقع للإفادة منه والرجوع إليه في هذا الغرض، إنه موقع (iFixit) وهو موقع متخصص في صيانة الهواتف المحمولة بكل أشكالها، إذ يحتوي على مئات الشروحات المعدة خصيصًا لصيانة جميع أنواع الجوالات، ويتناول كل شيء من الألف إلى الياء، ويقدم دليل صيانة لمعظم الهواتف الذكية التي بين أيدينا اليوم، بالإضافة إلى الأجهزة الإلكترونية الأخرى مثل اللابتوب والتابلت والكاميرات وأجهزة الكمبيوتر. ويتم ذلك كله بشكل مجاني، ومن مميزات الموقع أنه يعرض أكثر من 33 ألف دليل صيانة لأكثر من تسعة آلاف نوع من الأجهزة، ويقدم نحو 116 ألف حل لمجموعة من المشاكل المختلفة. كما أنه يقوم بتقديم الدعم من خلال بيع الأدوات اللازمة لصيانة الهواتف الذكية حسب العطل الموجود فيها، وكذلك الأمر بالنسبة لقطع الغيار، فيكن شراؤها من الأسواق المعتمد مثل Amazon وغيره.
الطريقة الثانية : لتعلم صيانة الهواتف الذكية فيكون من خلال الكورسات التعليمية، سواء أونلاين أو بشكل مباشر من خلال الحضور الفعلي، إذ يتمكن الدارس من أخذ الكثير من المعلومات والدروس التي تعينه على فهم عملية صيانة الهاتف. ويفضل كثير من الشباب الآن الاعتماد على التعليم عن بُعد، نظرًا لسهولته ولتوفر شبكة الإنترنت في أغلب الأماكن، لذا يكمن الاستعانة ببعض المواقع المعدة لذلك الغرض، وما أكثرها اليوم، وهي توفر الدورات المجانية والمدفوعة، ويمكن من خلالها الارتقاء بمستوى الدارس وتطبيق الأوامر والتواصل مع فريق العمل على الموقع مباشر، فمثلاً موقع Udemy يقدم مجموعة من كورسات الصيانة المتخصصة والتفصيلية.
وهناك إضافة لما سبق دورات تعليمية من خلال المدارس والأكاديميات والمعاهد الموجودة في محيطك، وعادة ما تقدم تلك الدورات دروسًا تأسيسية في عالم صيانة الجوال وبرمجته وكل ما يتعلق به من أمور مختلفة، وهي جيدة لكونها مباشرة ومتخصصة، وكذلك يمكن الالتحاق بها في الوقت الأكثر مناسبة لك. ومن خلال ما سبق يقف الدارس على مجموعة مهمة من الأهداف الخاصة بكورسات صيانة الجوال، وهي:
التعرف إلى تاريخ بداية ظهور الجوالات وأساليب الاتصال فيما قبل اختراعها.
التعرف إلى أجيال إنتاج الجوالات ومميزاتها ومكوناتها وإمكانياتها.
تعلم الخطوات اللازمة للاستعداد لصيانة الجوال وأهم الأدوات الخاصة بحقيبة الصيانة ومهامها.
اكتساب المهارات الخاصة بفك وتركيب الجوال، ويمكن البدء بنوعية " "Samsung
الوقوف على طريقة اكتشاف الأعطال وكيفية تتبعها وصيانتها وإعادة الجوال إلى العمل مرة أخرى.
ويمكن التدرج في خطوات الصيانة من الأسهل إلى الأصعب، وكذا الأمر في نوعيات الهواتف، من الجوال إلى الأيفون إلى التابلت، وهكذا.

أساسيات صيانة الهاتف:

هناك مجموعة من الأساسيات الضرورية التي ينبغي التركيز عليها بشكل دقيق، وذلك لأنها تعد الباب الأساسي في هذا عالم صيانة الجوال، وهي كما يلي:
أولاً: عليك أن تعرف أسماء قطع الهاتف، لأنه مبدئيًا لا يمكن تعلم صيانة شيء وأنت لا تعلم قطعه الداخلية المُشكلة له.
ثانيًا: عليك أن تعرف المخطط الخاص بالهاتف، لأنه يمكنك معرفة التوصيلات وأماكنها إذ لم تعرف مسار كل قطعة من أين تبدأ وأين تنتهي ومدى تأثيرها على باقي الأجزاء الأخرى، ويجب مراعاة أن أغلب القطع داخل الجوال متشابهة، ولكن هناك خريطة خاصة بكل جوال يمكن تتبعها للحد من الخلط أو الخطأ.
ثالثًا: القيام بفحص الهاتف بشكل كامل ودقيق، بحيث تتمكن من معرفة مشكلة الجوال وتحديدها للوقوف على الأخطاء والأعطال بشكل دقيق، لأنه لا بد من معرفة مكان العطل ومدى ارتباطه بأعطال أخرى موجودة داخل الهاتف، وإلا ستحدث مزيد من الأعطال، وهذه الخطوة مهمة للغاية ويهملها الكثير من العاملين في هذا مجال صيانة الجوال، فلا يقومون بعملية الفحص بشكل دقيق وكامل لاكتشاف مكان العطل الدقيق وإصلاحه.

أهم القطع المادية داخل الجوال:

  • الساوفيلتر: وهي مُنقي الإشارة حتى يتأثر الهاتف بالعوامل المختلفة في الجو وخلافه.
  • الدوبليكس: وهي وحدة التحكم الرئيسة للإشارة بالهاتف، وقد يطلق عليه السجنل.
  • المفتاح الخاص بالتشغيل: وله أربعة أطراف، طرفان يعملان، والآخران لتثبيت المفتاح على البوردة.
  • باور أمبليفير: وهي وحدة التحكم التي تعمل على نكبير الإشارة في الجوال إلى حد معين.
  • الهاجر أو hagarRF: وهي القطعة المسؤولة عن تشغيل الهاتف.
  • السي كونت COONT: وهي وحدة التحكم الأساسية في لوحة البور، وإذا تعطلت تلك القطعة تحدث مشاكل عديدة، مثل مشكلة عدم وجود شبكة، وتوجد تلك القطعة في العادة في وسط الجهاز.
  • الشيبس CHAPS: وهي وحدة التحكم في التنظيم الخاص بالشحن داخل الجوال ومنه إلى البطارية، وبذلك فإنها تعد الرابط بين البطارية والهاتف، وإذا تعطلت تحدث مشكلة عدم شحن الهاتف أو وجود تفريغ سريغ للبطارية.
  • البروسيسور أو الـ MAD: وهي المعالج أو العقل المدبر في الهاتف، وبتعطل تلك القطعة سيتوقف الهاتف عن العمل، ولا يمكن استبدالها أبدًا.

برمجة الجوال: (السوفت وير)

تعد البرمجة الخاصة بالهاتف من الأمور المكملة لعملية الصيانة، وتتم من خلال برامج مصممة لتساعد على تحديث الهاتف والنسخ الخاصة بالشركات المصنعة للجوالات. إضافة إلى أن الشركات عادة ما تحدث الأنظمة الخاصة بها من حين لآخر. وأحيانًا ما تحدث مشكلة في السوفت الخاص بالجوال، ولذا فإن الأشخاص الحاملين للهواتف المعطلة يذهبون بها لتجديد السوفت الخاص بها. وتتكون برمجة الهاتف من عدة برامج متداخلة تعمل معًا، وتحتاج إلى ما يلي:
  • برنامج للربط ما بين الهاتف والجوال.
  • وصلة USB للربط بين الهاتف والكمبيوتر.
  • نسخة سوفت وير مطابقة لنسخة الهاتف الذي تحمله، ويمكن الكشف عنها من خلال الدخول على موقع الشركة المصنعة للهاتف وكتابة رقم الموديل وتحميل السوفت الخاص بهاتفك.
  • مجموعة تعريفات usb الخاصة بنوع هاتفك وتثبيتها على الكمبيوتر ليتعرف عليه بسهولة أثناء الاتصال.
ومن خلال توفير تلك الأمور، فإنه يتوجب عليك بعد تحميل السوفت وير الخاص بجوالك أن تفك الضغط عنه، ثم باستخدام البرنامج الخاص بالشركة المصنعة والذي يعمل على تنزيل السوفت من الكمبيوتر إلى الهاتف، تقوم باستدعاء الملف الخاص بالهاتف من داخل السوفت بعد الفك، ويكون هذا الملف يحمل رقم في آخره، وهذا الرقم خاص بموديل الجوال، ثم بعد ذلك عليك أن تضغط على موافق. وفي تلك اللحظة قم بربط الهاتف مع الكمبيوتر من خلال الوصلة بعد نزع البطارية، على أن تضغط على مفتاح زر رفع الصوت مطولاً، وحالما يظهر شريط أصفر في البرنامج نقوم فورًا بتركيب البطارية وترك الهاتف، وسنلاحظ أن الشريط تحول للأحمر. ثم سيبدأ البرنامج بالعد حتى يصل إلى مائة من مائة، وعندها يكون الهاتف قد تم برمجته بنسخة جديدة، لذا قم بإغلاق البرنامج، واترك الهاتف بضع دقائق، ثم قُم بفتحه، وستلاحظ أنه يعمل مثل أول مرة، ويحتاج إلى ضبط الإعدادات الخاصة به.

تعليقات